اليمن 360

فنانون يمنيون يحيون حفلاً على الإنترنت لكسر الحجر المنزلي

 

 

نجح عدد من الفنانين اليمنيين في كسر روتين الحجر الصحي، بسبب تفشي وباء كورونا، من خلال غنائهم مختارات من التراث اليمني، وذلك من منازلهم.

وظهر الفنانون يغنون ويعزفون، كأنهم على مسرح واحد، رغم أنهم في مناطق مختلفة وبعضهم في مدن ودول متفرقة.

وحملت هذه المشاركة اسم “فن يمني عن بعد”، كما لاقت رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال عنها البعض إنها رغم بساطة تنفيذها إلا أنها كانت كبيرة في قيمتها وتوقيتها.

وقال الفنان فؤاد الهتار لـ”العربي الجديد” إن الفكرة انطلقت من الوضع الحالي، بسبب إجراءات الحجر واضطرار الجميع إلى لزوم المنازل، الأمر الذي دفع بالموزع الموسيقى عبد الله آل سهل للعمل على ترتيب التوزيع الفني بمشاركة عدد من الموزعين الموسيقيين الآخرين بحيث يصبح هناك عمل يجمع الفنانين اليمنيين عبر مواقع التواصل.

ويضيف أن هذه هي المشاركة الأولى وستتبعها سلسلة من الأعمال الغنائية خلال الفترات القادمة.

اخبار اليمن 360

ووفقاً للهتار الذي سبق أن شارك في برنامج “أراب آيدول”، فإن الأعمال القادمة ستشمل جميع ألوان الغناء اليمني والمدارس الفنية كالصنعاني، والحضرمي، واللحجي والعدني والتهامي.

والهدف من هذا الأمر – بحسب الهتار- هو تشجيع الناس على البقاء في المنازل، وبث روح الأمل لديهم، وفي الوقت ذاته العمل على إيصال جمال التراث الفني اليمني بشكل بسيط ولطيف إلى كل مكان.

وقال إن أكثر ما منحهم حافزاً للمضي قدماً في تنفيذ هذه الفكرة هو تفاعل الناس مع أولى مشاركاتهم وفي مقدمتهم بعض الموسيقيين العرب.

وشارك إلى جانب فؤاد الهتار من الفنانين: نجيب المقبلي وأديب الولي، وأحمد مثنى، وأحمد عبد القادر، وبدر المليحي، كما شارك كل من عبد الله آل سهل، ومروان الحمادي، وفهد العزي، وهيثم الحضرمي في العزف والتوزيع الموسيقي.

 

اليمن 360



الأكثر قراءة