اليمن 360

اللجنة السعودية تباشر إخراج قوات الانتقالي من عاصمة اليمن المؤقتة

بدأت لجنة التنسيق والارتباط السعودية، يوم الجمعة، عملية إخراج قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، من معسكراتها في محافظة عدن، جنوبي اليمن.
وقال السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر، في تغريدة على "تويتر"، إن "فريق التنسيق والارتباط السعودي بقيادة محمد الربيعي، باشر إخراج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة"، دون أن يحدد مكاناً معيناً.
وأضاف أن الفريق سيقوم أيضاً بـ "فصل القوات في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة، كجزء من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض".
وكانت اللجنة العسكرية السعودية، وصلت يوم الخميس، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للإشراف على ترتيبات تنفيذ الشق العسكري من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض التي تم الإعلان عنها في 29 يوليو الماضي.
وتضمنت آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وخروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.
وأبرز العقبات التي تواجه تنفيذ اتفاق الرياض تتعلق بالشق الأمني والعسكري القاضي بإخراج الوحدات العسكرية من المدن الرئيسية ودمج التشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي ضمن وزارتي الدفاع والداخلية للحكومة الشرعية اليمنية.
وذكرت مصادر محلية إن قيادة التحالف العربي، استدعت صباح الخميس المئات من أبناء عدن الذين تلقوا تدريبات في السعودية قبل أشهر، وذلك بهدف تلقي تدريبات في معسكر تابع لقوات التحالف بمديرية البريقة.
ووفقاً للمصادر من المقرر أن يتولى هؤلاء الأفراد حماية المؤسسات الحكومية في عدن عقب تطبيق اتفاق الرياض.

اخبار اليمن 360

اليمن 360