اليمن 360

من عنده تفسير مقنع ؟

من عنده تفسير مقنع ؟ 

جُل المعادين الان لـ علي عبدالله صالح هم أكثر من أستفاد منه ومن فترة حُكمه ،واكثر المؤيدين لـ علي عبدالله صالح الآن ممن كان متضرر خلال فترة حكمه ...

الصورة تعبيرية وليس المقصود من هم بالصورة فقط ... 

اخبار اليمن 360

كنت توقفت عند هذه المسألة في تناولة صحافية سابقة، ومما خلصت إليه باختصار، أن المعادين لصالح الان المنتفعين منه سابقا، أدوات السعودية لإعاقة اليمن وفرض الوصاية وهيمنة نفوذها عليه. وفعليا كان وجودهم سابقا لحكمه بكثير ومفروضا أمرا واقعا في عهده. وعمليا يحسب لصالح، قياسا بنفوذ هذه الأدوات حد اغتيال رؤوساء اليمن والاطاحة بهم وتدمير اليمن مؤخرا، أنه استطاع إدارة اليمن بأقصى حد أمكن من الموازنة بين مصالح هذه الأدوات المفروضة ومصالح اليمن المنشودة، وحقق حدا أقصى/أدنى - وفق المتاح - من الاستقرار السياسي والامني والاقتصادي والاعمار التنموي.. ولم يكن الامر سهلا فحاكم اليمن بوجود هذه الأدوات "كمن يرقص على رؤوس الثعابين" كما قال وتأكد بمآل الحال.. دون ان يعني هذا ان صالح كان ملاكا فهو بشر غير معصوم عن الخطأ وبالتأكيد وقع في اخطاء، إنما يجب تقييمها في سياقات ظروف الزمان والمكان، وابعادها في الداخل والخارج

كما يعلم جل اليمنيين من كان مصدر الضرر والغالبون فيه .. فضلا عن ان المتضررين المتعاطفين مع صالح - كما يبدو - يلتقون معه في ثوابت وطنية عامة ظل يرددها وتجسدها مواقفه على حساب تهديد حكمه سابقا وحياته لاحقا.. اضف الى -وهو الاعم ربما- افتقاد هؤلاء  المتعاطفين لما كان في عهده: الحد الادنى من الاستقرار الامني والسياسي والاقتصادي وهيبة الدولة، وحالتي التسامح والتصالح العامين النسبيين، اجواء ومعاشا، ومعاناتهم من قصور الادارة السياسية تعقيدا وعجزا وزيفا وتناقضا، وفجور الخصومة السياسية والحزبية والمناطقية،... الخ ما استشرى بعد مغادرته السلطة.. باختصار: سوء الخلف أضعاف ما كان عليه السلف.

اليمن 360